المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, ٢٠٢١

موت محمد

صورة
  S B Ginsburg صعقت حين سمعت أن الرسول مات . إبن عم أبي، حسين، والذي كان يكبرني ببضعة سنوات، هو من أخبرني الحقيقة التي لم أصدقها ونحن نشوي حمامة اصطدناها قبل قليل وطلب حسين من عابر سبيل في طريقه لصلاة الجمعة أن يذبحها لنا . رحب الرجل الغريب بالأمر، و سرعان ما ندم لما لطخ الدم كُمّ قميصه الأبيض  ف اضطر للعودة من حيث جاء، دون أن ينبس بكلمة، دون أن ينظر إلى عيوننا، ودون أن يذهب إلى الصلاة .  لا أدري كم كان عمري وقتها، دون العاشرة بكل تأكيد، لكن يستعصى عليّ تحديد العمر الصحيح، وهو ما يبدو غريبا لشخص في حالتي؛ أعرف التفاصيل الزمكانية لكل حدث في حياتي، وأسمّي الفترات بأعوامها. علّني   صرتُ هكذا بسبب اكتئاب حل بي فأعادني إلى الماضي بتفاصيله الدقيقة، أو لأن التذكر من طبائع البشر منذ بعد الأزل بقليل، أو ربما لأننا نعيش في زمن مشحون بالأنا والذاتية المفرطة والهوية الفردية وغيرها من نتاجات الصحوة النيوليبرالية وحوليات العالم الذي لم يعد لنا . أي من هذه ا